الخارجية ترحب بإنفراج العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي

عبرت وزارة الخارجية عن إرتياحها للتطورات الجارية قبيل عقد القمة الخليجية 41 وما تحقق من إنفراج في العلاقات البينية لدول مجلس التعاون الخليجي، بدءاً بقرار المملكة العربية السعودية فتح أجوائها وحدودها البرية والبحرية مع قطر.

واعربت الوزارة فى بيانها الذى أصدرته اليوم عن شكرها لدولة الكويت ولأميرها الراحل ولصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح على المثابرة في العمل من أجل إعمار العلاقات الخليجية وتجاوز التعقيدات التي طرأت عليها

وفيما يلى تورد سونا نص البيان:

تتابع وزارة الخارجية بإرتياح التطورات الجارية قبيل عقد القمة الخليجية 41 وما يتحقق من إنفراج في العلاقات البينية لدول مجلس التعاون الخليجي، بدءاً بقرار المملكة العربية السعودية فتح أجوائها وحدودها البرية والبحرية مع قطر.

إن الحكمة الخليجية مطلوبة في هذه المرحلة وهي مؤتمنة على مصالح دول المجلس وتطلعات مواطنيه، وهي مؤهلة ومستعدة لإيصال العلاقات بين هذه الدول إلى أرفع مستوياتها، وهو ما ترجو الوزارة أن تعكسه نتائج أعمال القمة. وتزجي الوزارة الشكر لدولة الكويت الشقيقة ولأميرها الراحل ولصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح على المثابرة في العمل من أجل إعمار العلاقات الخليجية وتجاوز التعقيدات التي طرأت عليها.

مقالات ذات صله