الخارجية تناشد الشركاء زيادة الدعم لضمان احتواءازمة اللاجئين

أشادت وزارة الخارجية بجهود ودعم الشركاء والمانحين من المجتمع الدولي في الإستجابة لأزمة اللاجئين الفارين من الصراع في إقليم التقراي إلى شرق السودان وناشدتهم لزيادة الدعم والمساهمات لضمان إحتوائها وتلبية الإحتياجات الإنسانية الحرجة للاجئين الإثيوبيين في شرق السودان. وذكر بيان صحفي لوزارة الخارجية اليوم انه في إطار جهود وزارة خارجية جمهورية السودان في إحتواء أزمة اللاجئين الفارين من الصراع في إقليم التقراي إلى شرق السودان، تتابع بعثة السودان الدائمة في جنيف مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تطورات الأوضاع في شرق البلاد، وجهود المفوضية في سبيل حشد الموارد لضمان الاستجابة السريعة لإحتياجات اللاجئين، وآخرها البيان الصحفي الذي أصدرته المفوضية بشأن إطلاقها نداءاً عاجلاً للحصول على مبلغ ١٥٦ مليون دولار أمريكي، بالتعاون مع ثلاثين شريكاً في المجال الإنساني، إلا أن المفوضية تشير إلى أنها لم تتلق وشركاؤها حتى الآن سوى ٤٦ مليون دولار أمريكي أي ما يعادل ٣٠% من مجمل المبلغ المطلوب، ولذلك فهي تدعو الشركاء والمانحين إلى تقديم مساهمات إضافية وعاجلة من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية في شرق السودان.

مقالات ذات صله